العراق يستدعي سفيري الولايات المتحدة وبريطانيا عقب غارات أمريكية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2020 - 3:42 مساءً
العراق يستدعي سفيري الولايات المتحدة وبريطانيا عقب غارات أمريكية

دد الجيش العراقي بغارة جوية أمريكية نفذت عقب هجوم صاروخي على معسكر التاجي وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين ومجندة بريطانية.

وقال متحدث باسم الجيش العراقي إن الغارة قتلت 3 جنود عراقيين، واثنين من رجل الشرطة، بالإضافة إلى مدني.

كما أعلنت وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفيرين الأمريكي والبريطاني بشأن ما وصفته بأنه “عدوان أمريكي”.

وكانت القوات الأمريكية ردت على الهجوم الذي استهدف معسكر التاجي بغارات جوية قالت إنها استهدفت 5 مخازن للأسلحة في العراق.

وتتهم الولايات المتحدة مليشيا موالية لإيران بشن هجمات صاروخية على قواعد عسكرية في العراق. وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية إنه واثق من أن الغارات الجوية دمرت مخازن أسلحة.

لكن الجيش العراقي اعتبر الغارات الأمريكية “هجوما سافرا” على مواقع له في محافظة بابل وعلى مطار قيد الإنجاز في محافظة كربلاء. وقال إن مقر القيادة العامة لـ”الحشد الشعبي” تعرض أيضا للهجوم.

وتعتقد القيادة المركزية الأمريكية أن كتائب “حزب الله العراقي” التي تنتمي إلى “الحشد الشعبي” شنت الهجمات الصاروخية على القاعدة العسكرية.

وقال الجنرال، كينيث ماكنزي، في مجلس الشيوخ الأمريكي إن كتائب جماعة “حزب الله” معروفة بشنها هجمات من هذا النوع على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق.

لكن الرئاسة العراقية قالت إن الغارات الأمريكية “انتهاك للسيادة الوطنية”.

وحذرت الرئاسة في بيان صادر عنها من أن “الانتهاكات المستمرة التي تتعرض لها الدولة هي إضعاف ممنهج وخطير لقدراتها”.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تراند الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.